المؤسسية

مايبي صديقة البيئة

 ان النفايات المتولدة من صناعة الحليب في المياه، تقوم بتشكيل امصال الجبن الذي يكون فيها وصف التكلس عاليا والمتشكلة في نتيجة انتاج الجبنة، والذي يعتبر من موردا من اكبر الموارد المتكلسة. وبشكل مختصر يتشكل 90 كغم تقريبا من مصل الجبنة، ل100 كغم من الحليب المشتغل من اجل الجبنة ان تطلب القيام بالتحديد. وباختصار يتم تشكيل 360.000 طن من امصال الجبنة اذا ما تم الاخذ بنظر الاعتبار لتواجد انتاج ما يقارب 40.000 طن من الجبنة في دولتنا في العام. وان هذا النوع من مياه النفايات سيكون سببا في تلوث البيئة ومن الممكن ان يتم اجراء البيانات في اوساط المستلم دون ان يتم تنقيتها وكذلك في اصراف التغذية بقياسات مهمة في هذا الوضع. 
 
بهدف تقييم مصل الجنبة لعدد كبير من الاشتغالات الصغيرة، ويهدف تحويل هذه الامصال الى ما يسمى لور الجنبة (الجبنة المتخثرة) من خلال غليانها، ولكن  سيبقى نسبة القيم الاقتصادية لهذا المنتج محددا. ويتم الحصول على اللور (الجبنة المتخثرة) من مصل الجبنة كمادة صلبة بمعدل 1,5% فقط. ولكن يتواجد المادة الصلبة بنسبة يتراوح مابين 5,5- 6,6% من مصل الجبنة. ويتم ازالة التاثير الملوث بسبب تشكل مياة نفايات اخرى بعد ان يتم مصل الجبنة من عملية الحصول على اللور (الجبنة المتخثرة) والذي يتم اجرائها بواسطة العمليات الصغيرة. اما حالة احضارها او ايصالها الى حالة مسحوق، فانه يحمل اهمية مهمة من ناحية مكافحة تلوث البيئة وتشكيل اي نوع من مياه النفايات من اجل تطاير الماء بشكل كامل. 
 
بسبب كون مصل الجبنة مادة ذات معدل دهون وحوامض عالية فيكون تنقيتها مكلفا. يتم اختيار اعطاء اوساط مستلمة بشكل مباشر لهذه المياه اذا ما تم انشاء منشاة خاصة بالتنقية لعدد كبير من المشغلات، ويتم تقويتها من الناحية الاقتصادية في بناء البنية التحتية المطلوبة من اجل التنقية ومن اجل اجراء العمليات والذي يكون اغلبها ذات سعة صغيرة للمنشات التي ستقوم بالاشتغال بالحليب في دولتنا في الوقت الحالي. 
 
 
ولقد اصبح من الممكن ان يتم اجراء التقييم في المجالات الصناعية المختلثة من خلال ايصال مياه امصال الالبان الى حالة مسحو وحملها على عاتقها من خلال تمرير هذه الاحمال من العمليات الصغيرة من خلال جمع امصال الالبان من المزارع التي تقوم بعرض الفعاليات والنشاطات في المناطق المختلفة والتي تعمل تحت القواعد والشروط الصعبة من قبل مايبي في هذه النقطة اعتبارا من عام 1993.  
 
ولقد تمت المباشرة في استعمال مسحوق امصال الالبان في عدد كبير من المجالات في قطاع المواد الغذائية بعد ان تم الكشف عن قيمها الوظيفية والغذائية على الرغم من انه قد تم ملاحظة اهميتها في قطاع المواد الغذائية في وقت متاخر.